DimaDimaRaja DimaDimaRaja

Shoutbox "DimaDimaRaja.Com"

Seuls les membres ayant un certain nombre de messages peuvent visualiser et participer à la shoutbox. Plus d'infos ici

Auteur Sujet: Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2  (Lu 2293 fois)

0 Membres et 1 Invité sur ce sujet

Hors ligne ZEMMAMATopic starter

  • Légende Vivante
  • *
  • Messages: 10.870
  • Réputation: +92/-18
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
الجامعة تقف عند حالات تزوير في عقود اللاعبين

الأمر يستدعي اللجوء إلى القضاء
 

وقفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على عدة حالات تزوير فيما يخص عقود اللاعبين سواء في صفوف أندية الدرجة الأولى أو الثانية، وهو الشيء الذي أصاب رئيس الجامعة السيد علي الفاسي الفهري بالذهول والإستغراب.. وهو حاليا يتهيأ لتصحيح المنظومة الكروية وإعادة هيكلتها بطرق سليمة وشفافة، إلا أن مشكل تزوير العقود طفا على السطح وأصبح قضية داخل الجامعة.

وكشفت مصادر جامعية بأن هناك عقودا مزورة توصلت بها الجامعة، مع العلم أن العقود السابقة لنفس اللاعبين قد جرى بها تغيير كبير وهو ما يثبت بأن هناك تزويرا مكشوفا.
وجاءت هذه الحالات مباشرة بعد أن أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن تطبيق قانون اللاعب، حيث رأت العديد من الأندية بأنها ستكون ضحية هذا القانون، فسارع أصحابها إلى تزوير عقود لاعبين تراهم كحالات إستثناء خاصة بعد أن صدر قرار يؤكد بأن أي لاعب ليس لديه أي عقد مع ناديه يكون حرا وبإمكانه أن يلتحق بأي ناد آخر.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أحدثت لجنتين: الأولى لجنة المصادقة على العقود والثانية لجنة النزاعات، وذلك لحسم الأمور داخل بيت الجامعة، إلا أنه يبدو أن الأمور قد تصل إلى القضاء بالنظر إلى فظاعة التزوير، وهو ما دعا لجنة المصادقة على العقود إلى رفض عدة عقود لأنها لا تستوفي الشروط القانونية.

وعلمت "المنتخب" بأن الجامعة قد تعمل على إحالة جميع الملفات المتعلقة بحالات تزوير إلى القضاء ليثبت فيها خاصة وأن المطالبة بالخبرة القضائية أصبحت ضرورية في هذه الحالة عندما يتشبث كل طرف بموقفه.
وأفادت مصادرنا أنه إذا تبث التزوير على مستوى القضاء فإن الذين قاموا به سيعرضون أنفسهم للسجن، وذلك لتصحيح المنافسة التي تعرف عدة إختلالات وأنه إذا لم تكن هناك صرامة وحزم فإن الهواية ستبقى قائمة، وبالتالي تضيع منا هذه المحطة التاريخية التي قدم أوراشها رئيس الجامعة السيد علي الفاسي الفهري سواء يوم 16 أبريل 2009 أو أمام رؤساء الأندية بالصخيرات.
ج.التويجر
حرر بتاريخ 2010 08 04 16:23:00

Hors ligne RajaDima

  • Junior
  • *
  • Messages: 534
  • Réputation: +15/-5
    • Voir le profil
Re : Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2
« Réponse #1 le: 05 août 2010 à 18:38 »
khasskoume tchouf chkoune li kayssini hadouk les contrats o chkoune li mkalef b dakechi f les clubs rah mossiba safi....

ana rah meli cheft une copie du contrat dyal dak Girrar li kan 3and HUSA rah mossiba safi... un étudiant f premiere année dyal droit va te dire que had contrat mamenouch....

Hors ligne soufiane091

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 648
  • Réputation: +10/-1
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
Re : Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2
« Réponse #2 le: 19 août 2010 à 12:51 »
أهلت لجنة القوانين والأنظمة والتأهيل بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اللاعبين الثلاثة الذين التحقوا بالمغرب التطواني، خالد السباعي القادم من حسنية أكادير ثم جاحوح والعفافرة القادمين من الإتحاد الزموري للخميسات، وبالتالي تضع الجامعة حدا للسجال الذي كان دائرا حول العقود التي قدمها رئيسا حسنية أكادير عبد الله أبو القاسم ثم الإتحاد الزموري محمد الكرتيلي.

ويبدو من خلال تأهيل اللاعبين المذكورين أن الجامعة حسمت في كل النزاعات وفي كل الملفات خاصة وأن خالد السباعي كان قد أدلى بشهادة حملت توقيع أحد الأعوان القضائيين تؤكد بأن خالد السباعي سحب شهادة إدارية وأن اللاعب نفسه أكد بأنه لم يوقع على أي عقد مع حسنية أكادير شأن شأن لاعبي الإتحاد الزموري جاحوح والعفافرة اللذين أكدا من خلال وثيقة مصادق عليها بأنهما لم يوقعا على أي عقد مع فريقهما، وأحيل الملف على الجامعة التي فتحت تحقيقا في الموضوع وأهلت اللاعبين المذكورين حيث شاركا مع فريقهما الجديد المغرب التطواني في تصفيات كأس العرش أمام شباب أطلس خنيفرة في الوقت الذي يتشبث فيه الإتحاد الزموري وحسنية أكادير بموقفهما كون اللاعبين يربطهم عقد مع فرقهم.

ولكن ظهورهم مع المغرب التطواني وحمل قميصهم في مباراة رسمية يؤكد بأن الجامعة حسمت في الملف وأن السباعي، جاحوح والعفافرة أصبحوا في ملكية المغرب التطواني.




almountakhab

Hors ligne ZEMMAMATopic starter

  • Légende Vivante
  • *
  • Messages: 10.870
  • Réputation: +92/-18
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
Re : Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2
« Réponse #3 le: 23 août 2010 à 01:02 »
الجامعة ترخص للأندية بتقديم بطاقة التعريف وجواز السفر والرخص القديمة لإثبات هوية لاعبيها
المذكرة حل استثنائي يهم فقط الدورة الأولى والثانية إلى حين صدور الرخص

*
كشف مصدر مطلع، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أصدرت بحر الأسبوع الجاري، مذكرة تبلغ من خلال مضامينها، بالترخيص لأندية الدوري الوطني للنخبة بقسميه الأول والثاني،
 
 
 
بإثبات هوية لاعبيها في مباريات البطولة الوطنية، بتقديم بطاقات التعريف الوطنية أو جوازات السفر، فضلا عن الرخص القديمة، مشيرا إلى أن مقتضيات هذه المذكرة سيتم تبليغها لباقي الشركاء، على غرار الحكام والمراقبين، بغرض التنسيق بخصوص هذا المستجد الظرفي.
وأوضح المصدر المطلع، أن الجامعة عمدت إلى هذا الإجراء كحل استثنائي تم اتخاذه لتفادي كل ما من شأنه التأثير على السير العام لبداية الدوري الوطني المنطلق نهاية الأسبوع الجاري، خاصة برأيه، في ظل المستجدات التي تعرفها كرة القدم الوطنية، وفي مقدمتها إلغاء الرخص التي تربط اللاعبين بالأندية الوطنية في إطارها الهاوي، مشيرا إلى أن إثبات هوية اللاعبين بتقديم بطاقات التعريف الوطنية وجوازات السفر والرخص القديمة، تهم فقط الدورة الأولى والثانية من البطولة الوطنية في حلتها الجديدة، فيما سيتم الاعتماد في الباقي من الدورات على الرخص الجديدة التي سيتم إصدارها تدريجيا في الأيام القليلة المقبلة، إلى حين تعميمها بعد أسبوعين.
وارتأت هيئة الفهري إبلاغ الأندية بهذا الحل الاستثنائي، بعدما تعذر على لجنة المصادقة والتأهيل، الحسم في ملفات كل الأندية الوطنية التي وجدت بعض الصعوبات في التأقلم مع المفاهيم الجديدة للجامعة، وفشلها في احترام الدعوة التي قدمتها الجامعة بخصوص الإسراع في بعث القوائم لتفادي أي ارتباك، إذ أن هناك العديد من الأندية انتظرت إلى الدقائق الأخيرة من نهاية الأسبوع الماضي، لبعث جزء من أفراد قوائم لاعبيها، حتى تتمكن من خوض مباريات كأس العرش، كما أن هناك من الفرق من يسعى إلى إتمام هذه اللوائح في اليوم الأخير من الفترة الأولى من الانتقالات. وأبرز المتحدث، أن الجامعة ستلغي، حين توصل الأندية الوطنية بالوثائق الجديدة، مبدأ التساهل بخصوص الرخص، ومنع الإدلاء بأي وثيقة أخرى، كيفما كان حجم العذر، خاصة برأيه، أن تبادل المعلومات بين مختلف الشركاء والجامعة، بمن فيهم الحكام ومراقبو المباريات،  سيتم وفق نظام معلوماتي دقيق، سيخضع لبعض الضوابط والأرقام، التي من شأن عدم الحصول على الرخصة التي تثبت هذه الضوابط والأرقام، أن يضع هيئات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في مأزق، لاسيما في ما يخص المصادقة على المباريات وضبط العقوبات.
وفي السياق نفسه، أمرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جميع الحكام بضرورة إبلاغ ممثلي الأندية قبل انطلاق المباريات، بالتعديلات التي طرأت على قوانين التحكيم من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد تعميم المفاهيم، وعدم حصول الخلط حين تنفيذ هذه التعديلات التي ستنطلق مع بداية الموسم الجديد.
الأخبار الرياضية


Hors ligne L7RIZI

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 7.070
  • Réputation: +47/-101
  • Sexe: Homme
  • Raja & Real madrid Fanclub
    • Voir le profil
Re : Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2
« Réponse #4 le: 23 août 2010 à 03:40 »
hiya daba tous nos recrus peuvent jouer :D ??

Hors ligne ZEMMAMATopic starter

  • Légende Vivante
  • *
  • Messages: 10.870
  • Réputation: +92/-18
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
Re : Cas de falsifications des Contrats des Joueurs GNF1/2
« Réponse #5 le: 02 septembre 2010 à 18:00 »

Les mauvais élèves seront connus en décembre

Les clubs ont jusqu'à décembre pour se conformer au cahier des charges fixé par la FRMF pour passer au professionnalisme.
 Publié le : 01.09.2010 | 16h02
    

Lors de la séance de tirage au sort de la Coupe du Trône organisé conjointement par la Fédération royale marocaine de football et la chaîne sportive nationale en présence de d'Ahmed Ghaïbi, Miloud Jadir et Mustapha Moundib, respectivement présidents de la Commission de Programmation au sein de la FRMF, secrétaire général de l'Olympique de Khouribga et président du Difaa Hassani Jadidi, plusieurs sujets ont été abordés pour jeter davantage de lumière sur une saison qui est en passe de devenir le tournant dans l'histoire du football national.
 






Primo, cette question de matches de ramadan chez des clubs qui ont pourtant de l'éclairage mais qui ont joué, tout de même, le jour en pleine canicule. Ahmed Ghaïbi n'a pas hésité à montrer du doigt les Conseils municipaux des villes qui avaient pourtant de l'éclairage mais qui ont exposé 22 joueurs, leurs staffs techniques et le public à une véritable fournaise, comme responsables de ce calvaire. «Il est inconcevable que des grandes villes du Royaume disposent de l'éclairage mais n'ont pas su en tirer profit à cause de petits « pépins » qui n'ont pas été réparés. Et pourtant, les présidents des clubs des ces villes assurent avoir informé leurs conseils municipaux ; sans que ces derniers aient daigné répondre à leur doléance ! Des villes comme Oujda, Laâyoune, Kénitra Agadir disposent, pourtant, de l'éclairage !» Sans commentaires !

Secundo question abordée lors de cette soirée et qui n'a pas manqué d'intérêt est celle du cahier de charges auquel tous les clubs de l'élite doivent répondre s'ils veulent garder leur place, au sein de l'élite, pour la saison 2011-2012 ! «Dernier verdict pour savoir si le club reste ou pas parmi l'élite est fin décembre ! »Assure le Safiot !

Il y aura, quand même, un moment de répit pour les clubs qui ne répondent pas aux 5 critères imposés par la Fédération royale marocaine de football conformément aux réglements de la FIFA, jusqu'à la fin de l'actuelle saison pour se mettre au diapason des exigences demandées. Un pourvoi en cassation quoi !
    
    
    
    Par Mohamed Mellouk | LE MATIN