DimaDimaRaja DimaDimaRaja

Shoutbox "DimaDimaRaja.Com"

Seuls les membres ayant un certain nombre de messages peuvent visualiser et participer à la shoutbox. Plus d'infos ici

Auteur Sujet: Casablanca massacrée par les hooligans: 193 individus interpellés  (Lu 3333 fois)

0 Membres et 1 Invité sur ce sujet

Hors ligne أبو صفوانTopic starter

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 6.360
  • Réputation: +65/-36
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
Journée de terreur à Casablanca, un groupe de supporter des FAR  venant supporter leur équipe a envahi les boulevards de Casablanca avant  le début du match qui opposait leur équipe à celle du raja de  Casablanca, causant d'énormes dégâts matériels. les malfrats ont profité  de leur nombre conséquent pour casser une centaine de voitures et  agresser bon nombre de passant.




Tout commença vers 16 heures, quant à leur arrivée à la gare  Casavoyageurs, les pas moins de 6000 supporteurs prirent la direction du  boulevard Mohamed 5, saccageant tout sur leur passage, détruisant café,  commerce et déniant publique, causant d'important dégâts matériels et  blessant beaucoup de personnes assises dans les cafés du même boulevard  et tout cela, dans l'absence des services de l'ordre, laissant les  Casablancais livrés à eux-mêmes. Plusieurs vidéos et photos prises par  des amateurs montrent l'absence totale de policiers censés protéger les  citoyens de tel pillage et violence.
Il importe à ces grandes équipes qui devraient redorer le blason du  football marocain après les dernières débâcles continentales, de donner  l'exemple les supporteurs qui soient tentés par toute forme de violence  et de tirer les leçons du passé, la violence de ce fléau qui est le  "hooliganisme" a disparu dans d'autres championnats dit violent, tel que  le championnat allemand et anglais , réapparaissant dans un pays qui  non seulement souffre de retard dans de nombreux domaines mais qui a  d'autres chats à fouetter.
Les dégâts se chiffrent à des millions de dirhams, et les commerces  déjà en mal ces derniers temps, sont dépassés par les événements.
Casablanca s'est réveillée sur les débris de verre et le désespoir de ces habitants.
Les forces de l’ordre ont interpellé 193 individus pour leur  implication présumée dans des actes de vandalisme ayant causé des dégâts  à des biens publics et privés dans des quartiers de la ville de  Casablanca, peu avant le match Raja de Casablanca/FAR de Rabat, disputé  jeudi soir, a indiqué vendredi matin le ministère de l’Intérieur dans un  communiqué.

SOURCE : http://www.linfoguide.com/index.php/actualite/20736-casablanca-massacree-par-les-hooligans-193-individus-photos

Hors ligne Ilyass Krama l3alami

  • Cadet
  • *
  • Messages: 317
  • Réputation: +15/-3
    • Voir le profil
!
RAJA Mi Buen Amigo ..

Hors ligne ramilat

  • Senior
  • *
  • Messages: 607
  • Réputation: +14/-23
    • Voir le profil
la question est où est la sécurité dans tout cela?Dans un pays qui se respecte;de tels événements auraient provoqué le limogeage des responsables sécuritaires du pays et à leur tête le ministre de l'intérieur

Hors ligne أبو صفوانTopic starter

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 6.360
  • Réputation: +65/-36
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
جمهور الجيش الملكي يحتل الدار البيضاء

Hors ligne haline

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 532
  • Réputation: +26/-24
    • Voir le profil
3 jours après ces événements, aucune sanction n'a été encore prononcée ni à l'encontre de ce club au dessus des lois, ni à l'encontre de ses supporters-criminels.

Hors ligne ramilat

  • Senior
  • *
  • Messages: 607
  • Réputation: +14/-23
    • Voir le profil
Toutes les actions entreprises ou à entreprendre pour juguler le hooliganisme seront sans effet tant que cette équipe du 3askar ainsi que la horde sauvage de ses prétendus supporters continueront à sévir sur les stades du royaume.Le football marocain ne retrouvera sa sérénité et son fair play que lorsque cette équipe du makhzen et les officiers qui la dirigent auront regagné leurs bases militaires et qu'ils y demeureront cantonnés à jamais.
Qu'ils organisent des tournois inter casernes ou qu'ils participent au championnat du monde militaire et au lieu d'une poignée de supporters, ils auront  plus de 30 millions de marocains derrière eux pour les encourager.
Mais de grâce,qu'ils laissent la botola pro aux clubs civils comme cela se passe presque partout dans le monde

Hors ligne أبو صفوانTopic starter

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 6.360
  • Réputation: +65/-36
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
برنامج بطولتنا : تقرير نوفل العواملة حول شغب مباراة الرجاء و الجيش

Hors ligne Saddam

  • Vétéran
  • *
  • Messages: 833
  • Réputation: +17/-4
    • Voir le profil
Les supporters de qui ?

A la télé, journaux, ... personne n'ose dire supp. des far ! ... pire encore, le ministre Ouzine déclare que c'est pas des faraouis (des supp. de l'armée du philippine peut être) et c'est les supporters de casa qui paieront les pots cassés puisqu'il nous annonce la bonne nouvelle de "tar7il almorakab" hhhhh

bghito lmatch itl3ab iwa hakou ! ... ha tirane ghadi nter9o babah

wach ghir ji ot9abe7 m3a les généraux


Hors ligne عبد العلي

  • *
  • Messages: 7.546
  • Réputation: +11/-0
    • Voir le profil
هجيج الخيش الملكي عاتوا في الدار البيضاء فسادا
هي جحافل الجرذان تركت مجاري الصرف الصحي و تسللت في غفلة من الكل لتنفت حقدها و كرهها على البيضاويين
في أجمل بلد في العالم تنتهك حرمات المواطنين العزل و الأمن يقف متفرجا، لا حسيب و لا رقيب
...لعمري إنه الزمن الردئ

Hors ligne slimahi

  • Benjamin
  • *
  • Messages: 105
  • Réputation: +0/-7
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
démocratie + ignorance = anarchie
"Construisez des écoles, cela vous évitera de construire des prisons" Victor Hugo
notre jeunesse  :a12

Hors ligne amine34

  • *
  • Messages: 3.831
  • Réputation: +43/-35
  • Sexe: Homme
    • Voir le profil
الجيوش تلعب ضد الجيوش.
 الجيوش في الجبهة أو في الثكنات.
الجيش الملكي لكل المغاربة وليس لمدينة أو جمهور.
لا يجوز أن يواجه الجيش الوداد أو الرجاء أو المغرب الفاسي أو النادي القنيطري، وإذا حصل فهذا يعني أن الرجاء يمكن أن تهزم الجيش، وأن الوداد يمكن أن تسجل عليه دزينة أهداف، وليس من مصلحة الجيش الملكي أن تلعب ضده فرق تمثل المدن، وتمثل الأحياء، وتمثل جمهورها، وتمثل مالكيها، ثم تهزمه أو يهزمها.
 
لا يوجد فريق للجيش يلعب في بطولة كرة وطنية إلا في كوريا الشمالية وفي سوريا والعراق ودول أخرى على هذه الشاكلة، ومن العار أن نوضع في خانة مثل هذه الدول، وأن يستغرب العالم ويضحك ويخاف من بطولتنا التي يلعب فيها العسكر وينافس على البطولة.
 
الجمهور الذي خرب أمس مدينة الدار البيضاء هو ضحية فريق الجيش الملكي. يعتقد ذلك الجمهور أنه يمثل العسكر، وأنه يحق له أن يفعل ما يريد، وأن يتحدى الأمن وينهب ويكسر دون أن يحاسبه أحد، ويستغرب أن يتم اعتقاله.
 
اللاعبون الذين يلعبون في الجيش الملكي هم أيضا ضحية هذا النشاز، مهما لعبوا بشكل جيد ومهما تفوقوا وسجلوا الأهداف، هم دائما متهمون من الأندية الأخرى، هم دائما ينتصرون لأنهم مدعومون ويفوزون في لعبة غير متكافئة.
 
الحكام الذين يتم اختيارهم لتحكيم مباراة يوجد فيها الجيش الملكي هم أيضا ضحية العسكريين ومشكوك دائما في أمرهم، ويعانون من التهمة مهما كانوا محايدين، هم دائما موضع شك من طرف الأندية الأخرى، أي صفارة،أي خطأ، يفسر على أنه تحيز لفريق الدولة والنظام والمخزن.
 
جمهور الرجاء والوداد وكل الفرق الأخرى هو أيضا ضحية الجيش الملكي، وكلما خسر ذلك الجمهور وهو يواجه هذا الخصم يرفع شعار الجامعة قوادة، ولو على سبيل التعويض النفسي يرفع الشعار، ليتقبل الهزيمة وهو مطمئن البال.

لنتخيل أن فريق الجيش الملكي فاز بالبطولة هذه السنة، وشارك في كأس العالم للأندية وواجه برشلونة أو فريقا من آسيا أو أمريكا الجنوبية، كيف سينظر لنا حينها العالم، وهل ستقبل الفيفا أن يلعب الجيش ضد المدنيين، ولا شك لو حصل ذلك أننا سنتحول إلى موضوع للتندر وللتعليقات الساخرة والمندهشة من بلد يشارك فيه جيشه في بطولته الاحترافية ويمثله في المنافسات الدولية.
 
تتأسس الكرة في العالم اليوم على الاستثمار وعلى عائدات الإشهار، ومن الصعب أن نقبل فريقا في بطولة احترافية يصرف عليه من ميزانية الجيش  لمنافسة شركات خاصة وأندية أخرى تنفق وتشتري اللاعبين وتكونهم من مالها الخاص، إنها منافسة غير شريفة وغير عادلة، وتسيء إلى سمعة المغرب.
ألغوا هذا الفريق، لأنه من غير المقبول أن يتنافس الجيش مع باقي المغاربة.
 
الجيش للجميع
وفوق كل صراع في السياسة أو في الرياضة
ألغوه لتتقدم الكرة في المغرب
وتحتد المنافسة بين الأندية من أجل الربح الرياضي والمادي
ألغوه كي لا يشك الجمهور في الدولة

ألغوه لأن فريقا للجيش في البطولة لا يعني إلا الديكتاتورية والاستبداد، أما إذا تشبثتم به، فالغوا بدل ذلك كل الأندية، شطبوا على الرجاء والوداد والكوكب والمغرب الفاسي ومولودية وجدة....واصنعوا لنا الجيش البيضاوي والجيش الرباطي والجيش الفاسي والجيش المراكشي والجيش الخريبكي وفريقا للجيش في كل مدينة مغربية كي لا يشعر أحد بالنقص ولتتكافأ الفرص، ولكي نختار بشكل واضح ماذا نريد، وألا نظل عالقين في البين بين، ندعي الديمقراطية والمدنية، في وقت نضطر فيه إلى مواجهة الجيش في كرة القدم.

Source : http://m.**************.ma/
Il Arrive Aux AIGLES De Voler Aussi Bas Que Les Canards, Mais Il N'arrive JAMAIS Aux Canards De Voler Aussi Haut Que Les AIGLES

Hors ligne ramilat

  • Senior
  • *
  • Messages: 607
  • Réputation: +14/-23
    • Voir le profil
الجيوش تلعب ضد الجيوش.
 الجيوش في الجبهة أو في الثكنات.
الجيش الملكي لكل المغاربة وليس لمدينة أو جمهور.
لا يجوز أن يواجه الجيش الوداد أو الرجاء أو المغرب الفاسي أو النادي القنيطري، وإذا حصل فهذا يعني أن الرجاء يمكن أن تهزم الجيش، وأن الوداد يمكن أن تسجل عليه دزينة أهداف، وليس من مصلحة الجيش الملكي أن تلعب ضده فرق تمثل المدن، وتمثل الأحياء، وتمثل جمهورها، وتمثل مالكيها، ثم تهزمه أو يهزمها.
 
لا يوجد فريق للجيش يلعب في بطولة كرة وطنية إلا في كوريا الشمالية وفي سوريا والعراق ودول أخرى على هذه الشاكلة، ومن العار أن نوضع في خانة مثل هذه الدول، وأن يستغرب العالم ويضحك ويخاف من بطولتنا التي يلعب فيها العسكر وينافس على البطولة.
 
الجمهور الذي خرب أمس مدينة الدار البيضاء هو ضحية فريق الجيش الملكي. يعتقد ذلك الجمهور أنه يمثل العسكر، وأنه يحق له أن يفعل ما يريد، وأن يتحدى الأمن وينهب ويكسر دون أن يحاسبه أحد، ويستغرب أن يتم اعتقاله.
 
اللاعبون الذين يلعبون في الجيش الملكي هم أيضا ضحية هذا النشاز، مهما لعبوا بشكل جيد ومهما تفوقوا وسجلوا الأهداف، هم دائما متهمون من الأندية الأخرى، هم دائما ينتصرون لأنهم مدعومون ويفوزون في لعبة غير متكافئة.
 
الحكام الذين يتم اختيارهم لتحكيم مباراة يوجد فيها الجيش الملكي هم أيضا ضحية العسكريين ومشكوك دائما في أمرهم، ويعانون من التهمة مهما كانوا محايدين، هم دائما موضع شك من طرف الأندية الأخرى، أي صفارة،أي خطأ، يفسر على أنه تحيز لفريق الدولة والنظام والمخزن.
 
جمهور الرجاء والوداد وكل الفرق الأخرى هو أيضا ضحية الجيش الملكي، وكلما خسر ذلك الجمهور وهو يواجه هذا الخصم يرفع شعار الجامعة قوادة، ولو على سبيل التعويض النفسي يرفع الشعار، ليتقبل الهزيمة وهو مطمئن البال.

لنتخيل أن فريق الجيش الملكي فاز بالبطولة هذه السنة، وشارك في كأس العالم للأندية وواجه برشلونة أو فريقا من آسيا أو أمريكا الجنوبية، كيف سينظر لنا حينها العالم، وهل ستقبل الفيفا أن يلعب الجيش ضد المدنيين، ولا شك لو حصل ذلك أننا سنتحول إلى موضوع للتندر وللتعليقات الساخرة والمندهشة من بلد يشارك فيه جيشه في بطولته الاحترافية ويمثله في المنافسات الدولية.
 
تتأسس الكرة في العالم اليوم على الاستثمار وعلى عائدات الإشهار، ومن الصعب أن نقبل فريقا في بطولة احترافية يصرف عليه من ميزانية الجيش  لمنافسة شركات خاصة وأندية أخرى تنفق وتشتري اللاعبين وتكونهم من مالها الخاص، إنها منافسة غير شريفة وغير عادلة، وتسيء إلى سمعة المغرب.
ألغوا هذا الفريق، لأنه من غير المقبول أن يتنافس الجيش مع باقي المغاربة.
 
الجيش للجميع
وفوق كل صراع في السياسة أو في الرياضة
ألغوه لتتقدم الكرة في المغرب
وتحتد المنافسة بين الأندية من أجل الربح الرياضي والمادي
ألغوه كي لا يشك الجمهور في الدولة

ألغوه لأن فريقا للجيش في البطولة لا يعني إلا الديكتاتورية والاستبداد، أما إذا تشبثتم به، فالغوا بدل ذلك كل الأندية، شطبوا على الرجاء والوداد والكوكب والمغرب الفاسي ومولودية وجدة....واصنعوا لنا الجيش البيضاوي والجيش الرباطي والجيش الفاسي والجيش المراكشي والجيش الخريبكي وفريقا للجيش في كل مدينة مغربية كي لا يشعر أحد بالنقص ولتتكافأ الفرص، ولكي نختار بشكل واضح ماذا نريد، وألا نظل عالقين في البين بين، ندعي الديمقراطية والمدنية، في وقت نضطر فيه إلى مواجهة الجيش في كرة القدم.

Source : http://m.**************.ma/

 :bien :bien :bien :bien :bien :good :good :good
Ce commentaire mérite qu'on lui décerne le titre de post du mois

Hors ligne omar13

  • Cadet
  • *
  • Messages: 340
  • Réputation: +8/-4
    • Voir le profil
الجيوش تلعب ضد الجيوش.
 الجيوش في الجبهة أو في الثكنات.
الجيش الملكي لكل المغاربة وليس لمدينة أو جمهور.
لا يجوز أن يواجه الجيش الوداد أو الرجاء أو المغرب الفاسي أو النادي القنيطري، وإذا حصل فهذا يعني أن الرجاء يمكن أن تهزم الجيش، وأن الوداد يمكن أن تسجل عليه دزينة أهداف، وليس من مصلحة الجيش الملكي أن تلعب ضده فرق تمثل المدن، وتمثل الأحياء، وتمثل جمهورها، وتمثل مالكيها، ثم تهزمه أو يهزمها.
 
لا يوجد فريق للجيش يلعب في بطولة كرة وطنية إلا في كوريا الشمالية وفي سوريا والعراق ودول أخرى على هذه الشاكلة، ومن العار أن نوضع في خانة مثل هذه الدول، وأن يستغرب العالم ويضحك ويخاف من بطولتنا التي يلعب فيها العسكر وينافس على البطولة.
 
الجمهور الذي خرب أمس مدينة الدار البيضاء هو ضحية فريق الجيش الملكي. يعتقد ذلك الجمهور أنه يمثل العسكر، وأنه يحق له أن يفعل ما يريد، وأن يتحدى الأمن وينهب ويكسر دون أن يحاسبه أحد، ويستغرب أن يتم اعتقاله.
 
اللاعبون الذين يلعبون في الجيش الملكي هم أيضا ضحية هذا النشاز، مهما لعبوا بشكل جيد ومهما تفوقوا وسجلوا الأهداف، هم دائما متهمون من الأندية الأخرى، هم دائما ينتصرون لأنهم مدعومون ويفوزون في لعبة غير متكافئة.
 
الحكام الذين يتم اختيارهم لتحكيم مباراة يوجد فيها الجيش الملكي هم أيضا ضحية العسكريين ومشكوك دائما في أمرهم، ويعانون من التهمة مهما كانوا محايدين، هم دائما موضع شك من طرف الأندية الأخرى، أي صفارة،أي خطأ، يفسر على أنه تحيز لفريق الدولة والنظام والمخزن.
 
جمهور الرجاء والوداد وكل الفرق الأخرى هو أيضا ضحية الجيش الملكي، وكلما خسر ذلك الجمهور وهو يواجه هذا الخصم يرفع شعار الجامعة قوادة، ولو على سبيل التعويض النفسي يرفع الشعار، ليتقبل الهزيمة وهو مطمئن البال.

لنتخيل أن فريق الجيش الملكي فاز بالبطولة هذه السنة، وشارك في كأس العالم للأندية وواجه برشلونة أو فريقا من آسيا أو أمريكا الجنوبية، كيف سينظر لنا حينها العالم، وهل ستقبل الفيفا أن يلعب الجيش ضد المدنيين، ولا شك لو حصل ذلك أننا سنتحول إلى موضوع للتندر وللتعليقات الساخرة والمندهشة من بلد يشارك فيه جيشه في بطولته الاحترافية ويمثله في المنافسات الدولية.
 
تتأسس الكرة في العالم اليوم على الاستثمار وعلى عائدات الإشهار، ومن الصعب أن نقبل فريقا في بطولة احترافية يصرف عليه من ميزانية الجيش  لمنافسة شركات خاصة وأندية أخرى تنفق وتشتري اللاعبين وتكونهم من مالها الخاص، إنها منافسة غير شريفة وغير عادلة، وتسيء إلى سمعة المغرب.
ألغوا هذا الفريق، لأنه من غير المقبول أن يتنافس الجيش مع باقي المغاربة.
 
الجيش للجميع
وفوق كل صراع في السياسة أو في الرياضة
ألغوه لتتقدم الكرة في المغرب
وتحتد المنافسة بين الأندية من أجل الربح الرياضي والمادي
ألغوه كي لا يشك الجمهور في الدولة

ألغوه لأن فريقا للجيش في البطولة لا يعني إلا الديكتاتورية والاستبداد، أما إذا تشبثتم به، فالغوا بدل ذلك كل الأندية، شطبوا على الرجاء والوداد والكوكب والمغرب الفاسي ومولودية وجدة....واصنعوا لنا الجيش البيضاوي والجيش الرباطي والجيش الفاسي والجيش المراكشي والجيش الخريبكي وفريقا للجيش في كل مدينة مغربية كي لا يشعر أحد بالنقص ولتتكافأ الفرص، ولكي نختار بشكل واضح ماذا نريد، وألا نظل عالقين في البين بين، ندعي الديمقراطية والمدنية، في وقت نضطر فيه إلى مواجهة الجيش في كرة القدم.

Source : http://m.**************.ma/


  :$
 Quelle article  :chap
بين جواز سفر مارسيل خليفة وفيزا وباسبور الستاتي
...........................................................:D

Hors ligne Rajawi_Paris

  • Membre V.I.P
  • *****
  • Messages: 1.668
  • Réputation: +12/-16
  • Sexe: Homme
  • Rajawi_Ghiwani-Mchahbi
    • Voir le profil
Le procès de 157 personnes, arrêtées suite aux violences perpétrées, le 11 avril dernier à Casablanca, à l’occasion du match opposant le Raja de Casablanca aux FAR de Rabat, a débuté ce mardi matin, a fait savoir l’AFP. Les avocats de la défense ont plaidé pour la libération de leurs clients, actuellement en détention provisoire. Ces derniers risquent des peines de prison ferme. Une deuxième audience est prévue le 7 mai. Pour ce qui est des 70 mineurs, également impliqués dans cette affaire, ils seront jugés à partir du 21 mai.
Cet événement reste une première au Maroc où les rencontres footballistiques sont souvent entachées par ce type de violences. La capitale économique a été, pour rappel, ce jour-là, le théâtre de violences urbaines, de destructions de biens publics et privés, de vols et d’agressions qui ont fortement marqué l’opinion publique.
Citation de: youssefnour
Le Raja est malheuresement gérée comme une équipe de 7éme division. "farka dyal droba"