Menu

رسالة إلى رئيس الفريق

صوت ديماديماراجا  الجمهور  
 رسالة إلى رئيس الفريق: 

نحن على أعتاب شهر بعد تنصيبكم كرئيس للفريق و مازلنا ننتظر بفارغ الصبر مشروعكم لإخراج الرجاء من أزمته المالية. لا يخفي على أحد أنكم كنتم على علم بالوضع المالي للفريق حيث كانت لكم جلسات مع الرئيس السابق فقبلتم بالمسؤولية. اخرها كان الإجتماع المصغر مع ثلة من المنحرطين و الرئيس السابق قبل الجمع العام الإستثنائي و بهذا يعتبر إبقاؤكم على ترشحكم دون اللإنسحاب قبول بتحمل المسؤلية بالجمل و ما حمل.
ان كانت الديون المعلنة و المخفية معطى وجب من خلاله انشاء خلية من اعضاء المكتب قصد تسيير الأزمة فإننا نلاحظ أنكم التزمتم الصمت خلال هذه الفترة. حيث ما ميز شهركم الاول هو الخروج الإعلامي و الافصاح عن العجز المالي قدره 16 ملايير وهي مغالطة بحيث حسب مصادرنا فالإفتحاص الاولي حدد هذا العجز ف اقل من هذا.
لا يخفى على احد ان الرئيس السابق ترك وضعية مالية خانقة و ان بعد رحيله طفت ملفات و ديون عالقة قد تزيد من الحمل و العبىء الا ان هذا لا يجب ان يكون ذريعة للاستمرار في صمتكم في الوقت التي تتعالى فيه اصوات الجماهيىر من أجل الإفصاح عن مخططكم الإستعجالي لاخراج الفريق من نفق الأزمة. نداؤنا هذا مبني على معطيات نلخصها فيما يلي
ـ عدم الإفصاح عن المشروع التسييري بشقيه المالي و التقني لحد كتابة هذه السطور.
ـ تخلف اللاعبين عن الفحص الطبي.
ـ تخلف اللاعبين للدخول في المسكر التدريبي.
ـ عدم الإعلان لحد الآن عن المكنب المسير.
ـ انتدابات محتشمة لا توازي طموحات الجماهير. 

وبناء على هذا يجب الخروج في بحر هذا الأسبوع بمشروع استعجالي من أجل تسيير الأزمة و الإعلان بكل وضوح على الوضع الحالي للفريق من خلال لقاء إعلامي شفاف بعيدا عن لغة الخشب و مبني على معطيات مع التفريق بين ماهو من إرث الماضي و ما هو يدخل في مسؤؤليتكم من مستحقات مستقبلية. و تقديم حلول حسب الأولويات و توفير السيولة المالية للفريق إستعدادا للموسم الرياضي المقبل.
ليكن في علمكم ان هذه المطالب بعيدة عن كل العواطف فلا يخفي عنكم أن اصوات كثيرة من جماهير الرجاء تطالب برحيلكم اليوم قبل الغد في ظل غياب التواصل و الإعلان عن
مشروعكم و الصمت الذي خيم على مدة توليكم رئاسة الفريق.

وبه وجب الإعلام.

 

اترك تعليقا

2016-07-19 11:57:48  
DimaDimaRaja.com