Menu

الرجاء Vs شباب المسيرة

كأس العرش  قراءة المقابلات  

تأهل الرجاء في منافسة كاس العرش بشق الأنفس في غياب تام لوسط الميدان!

مقابلة كانت لولا القديوي استمرار للنتائج الهزيلة التي كانت سيمة الموسم الماضي! فبعد الهزيمة في البيضاء بهدف لصفر و بعد استعادة بعض العناصر "المصابة" دخل الرجاء اللقاء بضغط خجول لكن مرة اخرى الحظ كان بجانب شباب المسيرة بعد الخروج المألوف للزنيتي عن منطقته و تضيع الكرة في وسط الميدان يتمكن المسيرة من تسجيل هدف السبق و يركن كليا للدفاع في غياب عمليات حقيقية للتسجيل في ظل الغياب المهول لوسط الميدان.

الشوط الثاني دخل البولديني ليشكل ثنائيا هجوميا بمعية ياكوبو لكن المحاولات لم تكن بتلك الخطورة التي تشكل قلقا على الحارس الخصم.

لكن دخول القديوي كما كان متوقعا غير النتيجة بهدفين الأول من وسط الميدان بعد تنفيذ حارس شباب المسيرة الكرة يلتقطها القديوي و يركنها في الشباك...
و بينمنا كانت المقابلة تتجه نحو إقصاء الرجاء و في الدقية 92 ينفد القديوي ضربة خطأ على مشارف منطقة العمليات ركزها في شباك الخصم بطريقة جميلة و يأهل الرجاء الى الدور الموالي بمشقة الأنفس و أعصاب المناصرين الذين تنقلوا بأعداد محترمة للعيون و كذا كل من تتبع اللقاء عبر الرياضية...

ونشير في الأخير ان وسط الميدان يحتاج للانتدابات عاجلة فما هو موجود اللحظة لا يمكن ان يكون في مستوى التطلعات لذا وجب تقوية هذا المركز قبل فوات الأوان!

اترك تعليقا

2015-08-29 21:16:19  
DimaDimaRaja.com