Menu

أهم أحداث : الماط 2 الرجاء 5

موسم 2016-2015   البطولة الوطنية  
 + و يستمر الرجاء في جمع شتات الفرقاء ....
على غرار سنوات مضت و فرق سبقت ، جاء دور لاعبي المغرب التطواني لاستغلال استقبالهم للرجاء العالمي للضغط على مسيرهم من أجل أخد مستحقاتهم ، و في عز الأزمات تحظر الحلول المشبوهة للتصدي إلى الرجاء ؛ بل يُحكى أن رئيسهم وعدهم بكل ما يريدون مقابل أداء قسم جماعي على المصحف الكريم بأن يكونوا عند الموعد

 + في الموعد حاضرون و لو محاصرون....
  إنه " الجراد " و من يُمكنه إيقاف زحف الجراد عندما يودّ الترحال ! لقد حلّ الأوفياء ساعات قبل اللقاء رغم تواجد عدة نقط تفتيش ؛ يُقال أن التفتيش كان جد صارما بحيث لم تَسْلم حتى الأحدية!!!

+ لُعبة النسر و الحمامة...
. البعض من عُشاق النسور لم يستوعبوا إقحام مند البداية " بنحليب " لكن هدا الأخير يكذب كل التكهنات و يفتتح التسجيل مباشرة من تمريرة بينية بيُسرى الأنيق "جبيرة" بعد أول تصدي ناجح للمتألق دائما " الزنيتي " ، ثم تَنْصب النسور فخ المثلثات و لمسات الكعب للحمائم فلم يمكنها مجاراة الإيقاع فتأتي ضربة جزاء مشروعة يحولّها محراث الرجاء بقوة......تليها صرخة " المصارع " ... صرخة من القلب إلى القلب

 +مع طلال و عسو، مش حتقدر " تحْل " أودنيك .....
 دقيقتين للتذكير بالسبت الأسود و المقابلة في أوجها ، ثم تنهال " الأ ٱهات " و " الأ ؤوهات " كلما يمتلك الماط الكرة ، ثم يأتي دور الألفاظ " المكَوّرة " مثل " السهم المُمتنع " ، " لغة المرتدات " ، " السوسيال " و ختامها مسك " ما زال العاطي يعطي

+ خماسية أخرى ...خمسة و خميس....
مباشرة بعد انطلاق الشوط الثاني و تسجيل الهدف الثالث من طرف الحافيظي بعد عمل جبار لمحراث الرجاء " الراقي" ؛ ظن الجميع أن المقابلة صارت في متناول الرجاء لكن حكم الشرط رأى يد " بنحليب " قبل يد " بلكحل " فيشير حكم الوسط إلى ضربة جزاء قاسية ، منحت للمغرب التطواني حق الرجوع في المقابلة ، فجاء الهدف الثاني ، لكن عزيمة رجال " الطاوسي " كانت الأقوى ؛ فيُدخل " أوساكونا " الذي يتمكن من تسجيل الهدف الرابع بعد عمل جماعي قاده " الذاهية " باباتوندي ؛ ثم يأتي دور " مُفَرْتك" المدرجات ، الحافيظي ليسجل بلمسة رائعة هدفه الثاني ، و الخامس في المقابلة
 

اترك تعليقا

2016-04-03 21:38:42  
DimaDimaRaja.com