Menu

الجمع العام: الضبابية و التعتيم تسبق الحدث، و رفض كبير لحسبان بين الجماهير

موسم 2016-2015   الجمع العام   

الجمع العام و كرسي الرئاسة المصيدة الحقيقية:

على بعد ايام قليلة من الجمع العام مازال الجمهور الرجاوي ينتظر من المرشحين الإفصاح عن برامجهم و مشاريعهم التي يحملونها الى الجمع الانتخابي. فإلى غاية كتابة هذه السطور فجميع المرشحين لم يبدوا اي اعتبارا او احتراما لجماهير الرجاء العالمية و لم يتواصلوا معها لتقديم الخطوط العريضة لبرامجهم و اهدافهم و دوافعهم للترشح لرئاسة الرجاء.  في مقابل هذا التقصير الاستراتيجي لم تخف مختلف شرائح الانصار امتعاضها و عدم رضاها على المرشحين، حيت اعتبرت حسبان فاقدا للمصداقية و الشفافية بحكم عمله السياسي و الحزبي في حين اعتبرت بامعروف و الصائغ  غير مؤهلين  من ناحية تجربتهما التسييرية.  

 و من ناحية اخرى لم يحترم رئيس النادي القانون الداخلي المصادق عليه إبان ولايته بنشر و طرح التقرير المالي 10 ايام قبل الجمع العام حتى يتسنى للمنخرطين مراجعته و للمرشحين الاطلاع على الوضعية المالية للنادي، مما يزيد من توثر الأجواء قبل يوم الجمع الدي توحي المؤشرات انه لن يمر بردا و سلاما على الرىيس الدي يبحث عن مخرج من مأزق الأزمة.

 
 اما من جهة المنخرطين فحسب اخر المعلومات فلقد بلغ العدد الاجمالي 111 منخرطا، منقسمون في مواقفهم حسب قناعاتهم الشخصية فهناك من هو مؤيد لأحد المرشحين و هناك من هو من اجل لجنة مؤقتة.

 الاكيد ان الجمع العام سيكون ساخنا و نتمنى ان يكون المنخرطون في الموعد لتدارس المشاكل و الخروج بحل يخدم مصلحة النادي اولا سواء كان ذلك عبر انتخاب مكتب مسير او لجنة مؤقتة. و يبقى الاجماع الجماهيري على ان كل من يزكي و يحالف ترشيح سعيد حسبان فهو متآمر على الرجاء اكثر مما يخدم مصلحتها.


 


 

اترك تعليقا

2016-06-14 20:38:28  
DimaDimaRaja.com