Menu

حوار مع فتحي جمال

الأخبار  إستجواب   
كان لنا اتصالا مع  الإطار الرجاوي فتحي جمال الذي كلفته اللجنة المؤقتة بالشق التقني الخاص بالنادي. حوار تطرقنا معه إلى بعض الأمور التي يحتاج فيها المناصر الرجاوي إلى توضيحات في ظل انتشار الإشاعات .

الأولويات:
حدد فتحي جمال الأولويات الحالية في :
-    إنتدابات الفريق الأول
-    تسوية الأمور المادية المتعلقة باللاعبين الحاليين ، الأطقم التقنية والإدارية والموظفين عامة
-    هيكلة الفريق الأول وباقي الفئات


الإنتدابات :
بخصوص الإنتدابات أوضح فتحي جمال أن الرجاء في حاجة إلى لاعبين يطعم بهم الفريق الأول وفي هذا الشأن فإن اتصالات جارية مع 10 لاعبين والهدف هو إنتداب في الوهلة الأولى ستة لاعبين. . المفاوضات مع هؤلاء جد متقدمة خصوصا ثلاثة منهم حيث أن اللجنة المؤقتة بصدد التفاوض على الشق المالي بعد أن وافق اللاعبون على الالتحاق بالرجاء وقد تم ربط الاتصال مع فرقهم.
وعن مستوى هؤلاء اللاعبين أوضح فتحي جمال أنهم من اللاعبين الذي تألقوا في البطولة الوطنية منهم لاعبون دوليون. كما أن الرجاء في اتصال مع ثلاثة لاعبين أجانب.
فتحي جمال أكد أن لا خيار للرجاء سوى إنتداب لاعبين يتوفرون على تجربة وأن المنافسة على كأس الكاف ودوري أبطال العربي يتطلب لاعبين متمرسين.


معاينة لاعبي فريق الأمل وفرق الدرجة الثانية:
في هذا الشأن أوضح فتحي جمال أن الرجاء ستسترجع لاعبان كانا قد تمت إعارتهما لفرق أخرى ، كما أن لاعبان ينتميان إلى فريقين من البطولة  الاحترافية الدرجة الثانية  أبانا عن مستوى يخول لهما اللعب في الرجاء، والمفاوضات جارية من أجل التعاقد معهما

لا مكان للاعب العادي في الرجاء
فتحي جمال يشاطر رأي الجمهور بأن اللاعب العادي لا مكان له في الفريق ، وأن أي لاعب يحمل قميص الرجاء يجب أن يكون لاعبا متميزا ، موضحا أنه ما كان ليقبل بالتحدي الجديد مع الرجاء إذا لم تكن هناك ضمانات لتحسين مستوى الفريق الأول بجلب لاعبين أبانوا عن مستواهم مع فرقهم. وحسب فتحي جمال فإن الرجاء تحتاج إلى عشرة لاعبين من أجل فريق قوي سواء بالتشكيلة الرسمية أو دكة البدلاء,

أخطاء الماضي بخصوص لاعبي الأمل:
يتحصر فتحي جمال على التفريط في لاعبين من فريق الأمل  في الماضي ، حيث أن بعضهم أبانوا على مستوى جيد مع فرقهم ، والرجاء عليها أن تؤدي الثمن إذا أرادت استرجاعهم وهذا مؤسف جدا. ولهذا حسب جمال فتحي يجب إعادة النظر في سياسة التعامل مع لاعبي الفئات الأخرى ، وهو الملف الذي سينكب عليه بعد النهاية من ملف الفريق الأول.

العلاقة مع مدرب الفريق
أوضح فتحي جمال أنه مكلف من طرف اللجنة المؤقتة لهيكلة النادي تقنيا وأن مهامه لا تتضارب مع مهمة الفريق الأول مهما كان هذا المدرب, وأن قدومه ليس لتغيير المدرب أو لتعويضه.
فتحي جمال على حسب قوله جالس المدرب الحالي غاريدو للتنسيق بخصوص خصاص الفريق الأول. وأنه سيعملان سويا من أجل رجاء قوية تلعب على الألقاب موضحا أن غاريدو مقتنع بضرورة إنتداب لاعبين لتقوية الفريق ومقتنع بضرورة التخلي عن لاعبين آخرين لم يقدموا أي إضافة للفريق.


رسالة للجمهور:
الجمهور عليه أن يفكر في النادي وليس في الأشخاص ، الأشخاص راحلون مهم عمروا والهدف هو إرجاع الهيبة للرجاء وطنيا وقاريا.
اليوم بدأت بوادر موسم احسن ، اللجنة المؤقتة بصدد تسوية الأمور المادية الخاصة باللاعبين والأطقم التقنية ، الطبية والإدارية . د
شخصيا يقول فتحي جمال أن جد متفاءل لمستقبل الفريق.

اترك تعليقا

2018-05-28 13:12:53  
Dimadimaraja.com1