Menu

ن بركان ضد الرجاء

قراءة المقابلات   موسم 2016-2015   
انتهت مقابلة بركان و كانت نصيب الرجاء نقطة يتيمة منها.
و يمكن اعتبار هذه المقابلة مقابلة المفارقات الغريبة و التناقضات العجيبة، ابتداءا من الخطة التي اعتمدها المدرب الطاوسي و التي كانت دفاعية محضة و تتعارض مع حاجة الفريق الى تحقيق فوز يقربه اكثر من المقدمة في ظل إخفاقات المتصدر. الا ان كوتشينغ المدرب اليوم حمل العديد من علامات الاستفهام . ؟؟؟ فطيلة 94 دقيقة الري لعبتها الرجاء لم يستطع الفريق خلق اي فرصة للتسجيل بل تقبل الفريق ضغط نهضة بركان التي ضغطت طيلة المقابلة الى ان احرزت ضربةً جزاء من خطأ هاوي للهاشيمي في مربع العمليات. 
راس حربة تائه:
الطاوسي اعتمد على اوساغونا كراس حربة و الدي لم تصله و لا كرة واحدة في مربع عمليات الخصم . و لم ينجح لا الهاشيمي و لا جبيرة و لا الواصلي في إيصال و لا تمريرة عرضية عالية اليه و مع ذلك لم يتم استبداله الا في العشر دقائق الاخيرة.

وسط هجومي غائب:
باستثناء الهجومات القليلة التي قادها مابيدي و الراقي فلا الواصلي و لا المهتدي و لا بنحليب قدموا ما كان منتظرا منهم خصوصا في ضَل عدم تقدمهم في نصف ملعب 
الخصم.

التحكيم: عادل زوراق:
لم يخرج عن الاستثناء و عرف كيف يحبط محاولات الرجاء و يمنح الحصانة لمدافع بركان "كونطي،

خلاصة:
المستوى الدي ظهرت به الرجاء في مقابلة بركان لا يختلف عما المستوى الدي قدمه الفريق منذ مقابلة الجيش فحتى الانتصار في خريبكة لا يمكن اعتباره صحوة لانه انتصار ضد فريق اخر الترتيب و الدي ينهزم امام جميع خصومه.

ما زال امام الرجاء ما يكفي من مقابلات لتحقيق رتبة متقدمة اما لقب البطولة فأصبح مستبعدا مع عدد النقط التي تم هضرهاببشاع
ة

اترك تعليقا

2016-04-30 18:05:46  
DimaDimaRaja.com