Menu

الرجاء Vs أولمبيك آسفي

قراءة المقابلات  البطولة الوطنية  موسم 2016 -2017  
الرجاء المشرد يفوز على آسفي و زوراق:

عاد الرجاء الرياضي بفوز ثمين من أكادير بعدما أن "استقبل" على ملعب ادرار الفريق المسفوي الذي يتألق دائما امام الرجاء بسقوط لاعبيه المتعمد على العشب للفوز بدقائق اللقاء. الشوط الأول الذي كان متوسطا حاول فيه الرجاء الضغط لكن دون تسجيل أي هدف و اتسم بقلة فرص التسجيل.
الشوط الثاني ازداد ضغط الرجاء و لكن المسفويون رجعوا للدفاع و كسروا محاولات الرجاء بشتى الوسائل فيما كان فيه الزنيتي في راحة تامة في جل أطواره.
و بتقدم دقائق هذا الشوط رفع الرجاء من وتيرة الضغط و خلق فرصا سانحة للتسجيل في المقابل حال لاعبي آسفي التفنن في تضيع الوقت و التأثير على ضغط الرجاء المتواصل.
قبل نهاية اللقاء بدقيقة نفذ الراقي ضربة خطأ تمكن من خلالها الواصلي من تسجيل هدف الخلاص . بيد أن زوراق كان له رأي آخر عندما أهدى ضربة جزاء ظلما و عدوانا لاسفي أمام ذهول الجميع. النملي نفذها لكن الزنيتي تصدى لها ببسالة و يكفر بذلك عن أخطاء الماضي.

و مما زاد الطين بلا هو أن زوراق أوقف المحاولة الأخيرة للرجاء بعد هجوم مضاد لثلاثة لاعبين مقابل لاعب من الخصم ليعلن عن نهاية اللقاء .

لا يمكن لعاقل أن يغض النظر على ما يحصل للرجاء من تشرد و حيف أمام الملأ فيما أن سعادة الرئيس في غياب تام غبر مبال. هذا الوضع لا يمكن السكوت عنه بتاتا فالرجاء في حاجة لرجل يحميها في ظل الوضع الذي نعيشه اليوم.
على العموم الرجاء انتصر على الخصم و زوراق و كل من كان سببا في تشرد الفريق و مرة أخرى تحية
للأوفياء الذي انتقلوا للمرة الثالثة لاكادير تضحية منهم في سبيل مصلحة الفريق.
ديما رجاء رغم كيد الأعداء.

اترك تعليقا

2016-10-23 16:47:59  
DimaDimaRaja.com