Menu

الرجاء Vs الفتح الرياضي

النجاعة تعطي ثلاثة أهداف للرجاء ضد الفتح:

الجمهور الرجاوي لبى النداء وآزر الرجاء فكان فعلا الدافع لتحقيق نتيجة الإنتصار بثلاثية مقابل هدف للفتحيين . اللقاء جاء بعد الضغط الذي عقب الهزيمة المخزية ضد النادي القنيطري برسم دوري البطولة.

كرول قام بتغييرات من حيث تشكيل الفريق حيث زج بياكوبو في دكة الاختياط بحيث كان البولديني هو من سييعوضه إلا ان المرض حال دون ذلك لتعطى الفرصة لياجور الذي كان غائبا رغم حضوره. في حين ان وسط الميدان شكل من السوداني، أولحاج و جحوح. غياب بوطيب للإصابة جعل الهاشمي يدخل رسميا بعد غياب طويل.

الشوط الأول اتى تكتيكيا مع خطورة الفتحيين في محاولات التسجيل لتمكنهم من وسط الميدان و الضغط باسترجاع الكرات. و بعد الربع الأول من هذا الشوط كان تكافئ الفريقان من حيث الاستحواذ على الكرة بيد ان هدف جحوح عن طريق ضربة جزاء بعد لمس الكرة باليد من طرف المدافع الرباطي، ارتفع بعد ذلك إيقاع اللقاء.

دخول الحافظي اضطرار بعد إصابة القديوي شكل نقطة تحول حيث رفع كرة جميلة في اتجاه الوادي الذي سجل الهدف الثاني و يعلن الحكم عن نهاية النصف الأول من اللقاء.

الشوط الثاني ضغط من الفتح عقبه تسجيل الهدف الأول بعد ثلاثة دقائق فقط من من بداية هذا الشوط! بعدها حاول الفتح الخفض من الإيقاع خصوصا و هو يعلم قيمة الهدف المسجل خارج الميدان. لتأتي محاولة للرجاء عن عن طريق قائد الفريق اوحاج الذي أهدى كرة بعد جهد جهيد للحافظي هذا الأخير الذي ركز الكرة بقوة في شباك الحواصلي ليسجل هدفا ثالثا رائعا.

باقي دقائق اللقاء عرف الضغط من الفتح و اعتماد الرجاء على الدفاع و الهجمات المضادة لكن النتيجة لم تتغير.
و يمكننا ان نستنتج ان الرجاء اتسم بالنجاعة و حقق الإنتصار في إنتظار لقاء العودة في الرباط حيث ان الركراكي بدى واثقا من اجتياز الرجاء بحكم ان الرجاء حسب قوله يفتقد للعمق في اللعب و يركز على الدفاع و الهجمات المضادة فقط.

صحيح ان المستوى لم يرقى بعد للتطلعات الا ان لقاءات الكأس تلعب على جزئيات صغيرة. الوقت كافيا للاستعداد للقاء العودة.
لنا الحق ان نفتخر بجمهور الخضراء الذي كان السند و يعود له الفضل في قتالية اللاعبين.

ديما رجا.......

اترك تعليقا

2015-10-15 08:12:17  
DimaDimaRaja.com